منتدى الشهيد قصي الافندي

منتدى الشهيد الشبل البطل قصي سليمان الافندي رحمه الله
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصتي مع نفسي ...!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nmars
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 76
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

مُساهمةموضوع: قصتي مع نفسي ...!!!   2008-02-29, 09:23

.
.
.
.
.
نعم القهوة في مكانها .. و الجاتووه و ( جالكسي جواهر ) كما أحبها ...
المجلس مبخر و مجهز لأستقبال هذا الضيف الغريب ...
أمي تحضر آخر صحون المقبلات ..و هي تنظر لي نظرة ذات معنى ...!!!
كما تعلمون .. ( لا يقابل الإنسان نفسة كثيرا ) ...
لابد أنكم تتسائلون ما الذي أقوله ...

حسنا القصة بدأت عندما ..................






كنت جالسا مع أصدقائي كالعادة .. اليوم يوم خميس .. ضحكـ و لعب و مقالب جميلة ...
كنت أتكلم مع ( أحمد ) حول لا شيء ...
ثم رن جوال ( أحمد ) .. نظر اليه في ذهول ثم نظر الي و أخذ يضحكـ بهستيريا غبية ...
قال لي : لماذا تتصل بي و أنا بجانبكـ ...؟؟؟
ماااااااذاا ...
أنا مقفل جوالي .. ثم أخرجته معلنا إثباتا قويا على ما أقول و بالفعل كان مغلقا ...
نظر الى الجوال نظرة مجنون .. أخذته منه قبل أن يموت ذهولا ثم نظرت الى الشاشة ...
أســـامة
*****05025
بالفعل هذا رقمي و لكن ...
ضغطت على زر الإتصال .. فأتى الصوت عبر الجوال و قال :

المتصل : السلام عليكم
أســـامة : و و و عليكم السلام
تبا إن له صوتي .. بل هو صوتي !!!
المتصل : ياللصدفة كيف حالكـ يا أسامة
أســـامة : بخير و الحمد لله .. مين معي ؟؟؟
المتصل : أنا ( أسامة ) يا غبي
أســامة : لحظة أسامة مين ؟؟؟
المتصل : أنا أنت .. و أنت أنا

في هذه اللحظة وصل الدم الى رأسي .. ماذا يقول هذا المعتوه .. إذا كان هو أنا فمن أنا ...؟؟؟

أنا : حسنا يا أسامة ماذا تريد
أسامة : أريد مقابلتكـ
أنا : و لماذا لا تتصل علي يا غبي
أسامة : لا تشتم .. إن جوالكـ مغلق
أنا : حسنا و لماذا تريد مقابلتي
أسامة : حتى آخذ مكانكـ
أنا : ههههههه و أين أذهب أنا ؟؟؟
أسامة : الى مكاني .. لن تفهم الأن لذلكـ أريد أن أقابلكـ و ليكن في بيتنا السبت الساعة التاسعة
أنا : بيتنا !!! حسنا ليكن في إنتظاركـ
طوووووووووط طووووووط
قفل الخط ...

أعطيت أحمد الجوال و نظرت للشباب .. الآن كل الشباب ينظرون الي ...
توقعت أن هذا مقلب من مقالبهم المعتادة و لكن هناكـ شيء غريب .. لا يبدوا عليهم شيء .. و كأنهم ليسوا من فعلوا المقلب ...
هههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت ضحكة كبيرة و لكن نفس النظرات ...
قلت : تبا لكم هل أنت كائنات فضائية .. الآن من وضع هذا المقلب السخيف ...؟؟؟
حسين : و لكن لم نصنع لكـ أي مقالب ...
بندر : أسـامة من المتصل ...؟؟؟
قلت : أنا ...!!!
تصايحوا و عم الجو الهرج و المرج .. ثم إني أستأذنت منهم و خرجت ...
ذهبت الى سيارتي و أنطلقت الى البيت مفكرا ...
نعم الصوت صوتي و ليس لأحد أن يقلد صوتي الا مقلد موهوب ثم أني أعرف أصدقائي عند عملهم لأي مقلب ليست لهم هذه النظرات .. ثم إن مقالبهم بسيطة فمن منهم يريد أن يتعب نفسه و يصنع مقلبا كهذا ...

وصلت الى البيت أكلت شيئا كان بالثلاجة لا أدري ما هو ..ثم نمت كخرتيت أحمق ...

يوم الجمعة ذهبت كعادتي الى السوبر ماركت لأشتري جرائد اليوم و بعض المجلات ...
دخلت : السلام عليكم ...
نظر لي البائع بذهول .. مشيت بلا مبالات طبعا زجاجتي ( هولستون ) و مجلة سيارات و الجرائد اليومية .. أعطيته النقود ثم ذهبت قبل أن أسمعه يقول : هزا مقنون يستري هولستون و مجلات اتنين مرة ...!!!
فعلمت بأنه معتوه كلياً ...

يوم السبت نسيت كل شيء بإسثناء الموعد ...
الساعة الثامنة و كل شيء في مكانه كما ( أحبه ) .. المنظر يوحي بشخص مهم قادم ...
لماذا هذه التجهيزات كلها ...؟؟؟
سؤال سخيف .. بالطبع لأنه أنا .. هذا مفهوم و واضح تماما ...

الساعة التاسعة .. العاشرة .. العاشرة و النصف ...
كما توقعت هذا مدعي أحمق .. ثم رن جوالي .. إنه هو ...
و لكن كيف أتصل على جوالي بنفس الرقم ..؟؟؟
دون مقدمات (( لماذا لم تأتي يا غبي ...؟؟؟؟؟ ))
أنا آسف شغلت بوعد مهم و لن أتي لكـ سنتقابل في وقت لاحق ثم أغلق السماعة بكل و قاحة ...
حسنا لابد لي من نسيان كل ما مر بي .. ثم نسيته ...!!!

يوم الأحد تغيبت عن الدراسة لأني أحس بتعب قليلا ...
و بعد صلاة العصر نزلت الى السيارة لأجد محركها ساخن .. و لكن من حركها غيري ...
ذهبت الى أنس لأخذ دروس اليوم .. حسنا أرى أنس يجري بإتجاهي .. كعادتي أعلنت أن مصيبة قادمة ...
سلم علي ثم قال و هو يلهث : ششكرا على هه مساعدتكـ لي بالأمس ه ه ...
حسنا عفوا و لكني لم أخرج من البيت بالأمس ...
هههههه لا تمزح لقد قلت لي إنكـ على موعد مهم و أنكـ مشكورا ألغيت الموعد هاتفيا ...
و لكن ...!!!
يا لكـ من متواضع بالمناسبة اليوم كل المدرسين أثنو على مشاركاتكـ في المدرسة ...
هنا طفح الكيل ...
و لكني لم أذهب الى المدرسة اليوم ...
إذا من كان بالمدرسة اليوم ...؟؟؟
ذهبت من عنده و رأسي مليء بالخزعبلات ...
ذهبت لأجد الأمان في البيت .. لكن حصل أمر أغرب من الذي حدث قبلا ...

عند البيت وجدت أن أمي و أبي قد تغيرا جدا ...
و كالعادة عند وجود مصيبة فإني أختلي بأمي و أبي في غرفتهما بعد أن يقفلا الباب و كأنها قاعة محكمة موقرة ...
الآن أنا مع أمي و أبي لوحدنا .. لابد أن الأمر خطير ...
حسنا أسامة فكرنا بموضوعكـ و وجدنا بأنه شيء جميل هذه كانت أمي .. نظرت لهم بعدم فهم لكني أغلقت فمي .. أكملت : لكن ألا ترى أن الوقت مبكر على ذلكـ ...؟؟؟
قلت : مبكر على ماذا ...؟؟؟
قال أبي : على الزواج هل نسيت طلبكـ بالأمس لخطبة بنت عمكـ ...؟؟؟
تبا متى قلت لهم ذلكـ .. و لكن من الحكمة ألا أشعرهم بشيء الآن ...
قلت : و .. و ما رأيكم ...؟؟؟
نرى أن تصبر يا بني و لكـ ما تريد بعد أن تتخرج ...
كما تأمران ...
صامتا خرجت من الغرفة ...
لأجد أختي رافعة يدها .. ما بال هذه المخبولة ...؟؟؟
ماذا هناكـ ؟؟؟
النقود التي تسلفتها مني بالأمس .. دون كلمة واحدة أعطيتها ما تريد و خرجت من البيت ...
وجدت أن هذا الأمر أصبح معتاد الحدوث ...

عندما أجد نفسي مضطرا للتفكير فإن خير مكان هو القهوة .. ذهبت الى هناكـ و شربت قهوتي المعتادة و خرجت لأمشي قليلا ...
إن هذا الـ ( أسامة ) نشيط جدا .. ذهب الى المدرسة عندما تغيبت و ذهب الى أنس عندما أعتذرت و طلب يد بنت عمي و تسلف من أختي .. لولا أنه متسرع و قراراته غبية لتركته .. من الجميل أن تستمتع بالنوم بينما هناكـ شبيه لكـ بالمدرسة يدرس بدلا عنكـ ...
عندها رأيت شابا جلس على قارعة الطريق و هو يلبس نفس ثوبي .. لا بل إنه ثوبي الأصفر المطرز الذي أحبه و أختفى منذ يوم الجمعة ...
أقتربت منه ثم إنه نظر لي و أبتسم .. لقد عرفني ...
نظرت اليه مصدوماً ...
إنه ...
إنه ...

إنه أنا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوار
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 2171
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 23/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصتي مع نفسي ...!!!   2009-06-08, 18:46

يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصتي مع نفسي ...!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشهيد قصي الافندي :: منتدى الأداب :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: